الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

مركز المهارات والمحاكاة السريرية

اختتام اسبوع المحاكاة في الرعاية الصحية 2020

 
 

اختتمت فعاليات وبرامج أسبوع المحاكاة الدولي في الرعاية الصحية 2020 والذي أقيم في مركز المهارات والمحاكاة السريرية تحت رعاية الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن هلال الطلحي وكيل الجامعة للتطوير، وبحضور عميد كلية الطب الأستاذ الدكتور محمود بن شاهين الأحول وعدد من عمداء ووكلاء الكليات الصحية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة.

وثمن المشرف العام على مركز المهارات والمحاكاة السريرية الأستاذ الدكتور عبدالزيز بوكر في هذه المناسبة خلال الحفل الختامي جهود فريق المركز في إنجاح تنظيم الفعاليات وتنوعها من محاضرات وورش عمل قيمة  لتلبي احتياجات المتدربين من كافة الجهات الصحية.

ووجه بروف بوكر الشكر لجميع المبدعين من داخل المركز وخارجه الذين أسهموا في تميّز هذه الفعاليات والمحاضرات وورش العمل  المشاركة، مقدماً شكره وتقديره للجهات الإعلامية التي غطت وأبدعت في نقل الصورة الحسنة ومباشرة الفعاليات ونقلها عبر جميع المنصات لجميع المهتمين في أنحاء المملكة والعالم أجمع.

وشهد الختام اعتماد الهدايا والشهادات الممنوحة للمساهمين في هذا الاحتفال لمدة أسبوع وشمل أكثر من عشرين نشاطا وشارك به أكثر من ١٣٠٠ مستفيد من الكليات الصحية والمستشفى الجامعي ومتحدثين من داخل المملكة وخارجها، إضافة إلى ورش عمل قدمت عن طريق برنامج زوم عن بعد إلزاما بأوامر وإرشادات وزارة الصحة باتباع الإجراءات الاحترازية في التباعد، ثم تم أخذ اللقاءات الصحفية مع الأطباء المشاركين.

الجدير بالذكر أن الأسبوع والذي تم الاحتفال به على المستوى الوطني والدولي تضمن أنشطة متنوعة ما بين ورش عمل ومحاضرات، شملت مختلف التخصصات الصحية وعددها ثمانية عشر نشاطاً والتي ساهمت في تفاعل المهتمين، ووصل عدد الحضور إلى ما يقارب  1249 مستفيد على مستوى المملكة العربية السعودية ودول العالم العربي والعالمي، وسعياٌ إلى تحقيق أهداف مركز المهارات والمحاكاة السريرية في استحداث وتطوير الأنشطة التدريبة الصحية في مختلف المجالات الصحية ودعم تقنية دمج المحاكاة في المناهج المختلفة الصحية.

وقد حرص المنظمين لهذه الفعالية بقيادة سعادة المشرف العام على مركز المهارات والمحاكاة السريرية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن محمد بوكر ورئيس الجمعية السعودية للمحاكاة الصحية على توفير التسهيلات التقنية اللازمة لنقل جميع المحاضرات وورش العمل عن طريق وسائل البث المباشر والتعليم عن بعد وأيضا عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك شكل تجربة فريدة من نوعها في ظل الإجراءات الاحترازية التي تطبقها وزارة الصحة في هذا المجال، وقد ساهم ذلك في تحفيز التعليم والتدريب باستخدام المحاكاة الصحية في المجال الصحي للرقي بمستوى الخدمة المهنية للكوادر الصحية.

كما حرصت الجهات المشاركة على تطبيق و نشر جميع الاحترازات الصحية الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا المستجد أثناء التدريب بالمحاكاة الصحية مثل: التباعد الاجتماعي واستخدام كافة الاحتياطات اللازمة حسب التوصيات الخاصة بكوفيد ١٩

المصدر:صحيفة وقع الالكترونية


أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 10/19/2020 9:14:17 AM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :